الرئيسية » مقالات وآراء » مقالات الموقع » مصطفى جويلى يكتب ..”سباب “فى الكورة

مصطفى جويلى يكتب ..”سباب “فى الكورة

أفهم أن أى برنامج رياضي يكون له رسالة . ربما يكون أهمها توصيل المعلومة الصحيحة للجمهور . يحمل قيم ومبادئ لنبذ التعصب . ينتقد بجرأه بعيدة عن الإسفاف الأخطاء سواء كانت فنيه أو إدرايه . يتبنى أفكارا للتطوير وينقل تجارب الآخرين ليستفيد منها المسئولين.

أعلم أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام شكل لجنة ضبط أداء الإعلام الرياضي برئاسة الاعلامى الكبير فهمي عمر وعضوية كل من الناقد الرياضي حسن المستكاوي والدكتور حمدي حسن وعادل ماهر والمستشار هشام أبوعلم، وخالد توحيد، ومعهم كل من الدكتورة سوزان القليني، وحاتم زكريا عضوا المجلس الأعلى للإعلام، وذلك لمواجهة ظاهرة الانفلات الأخيرة في البرامج الرياضية التي تعرض على الفضائيات.

لاادرى هل هذه اللجنه مازالت على قيد الحياة ؟ هل تمارس عملها على أكمل مايكون ؟ اعتقد أنها خارج نطاق الخدمه . بالمصادفة شاهدت برنامج بأحد القنوات الفضائيه يقال أنه “كلام فى الكورة “لأحد المذيعين المجهولين لم أسمع عنه من قبل ولاأعلم له تاريخا سابقا تذكرت فقط أن هذا المذيع منذ سنتين شاهدته فى مكتب المستشار مرتضى منصور وهو يعتذر له ويقبل رأسه عن قيامه بمهاجمه رئيس نادي الزمالك بدون وجه حق .

البرنامج إسمه “كلام فى الكورة “وهو بعيد تماما عن هذا المسمى وكان يجب أن يسمى “سباب فى الكورة ” . لم أرى مثل هذا الغل الذي يخرج من هذا المذيع وهو يوجه سمومه بطريقه مستفزة جدا إلى رئيس نادي الزمالك لأسباب غير معلومة وكأن بينه وبين المستشار” تار بايت “بعيدا عن أى قيم أو أخلاقيات . انفلات مابعده انفلات وألفاظ نعجز عن وصفها وهى بعيده كل البعد عن “الكلام فى الكورة “.

أين لجنه الانضباط من مثل هذه البرامج وغيرها فى قنوات أخرى مجهولة لاأدرى هل أصبح كل من يملك ميكروفونا مؤجرا بعده ألاف من الجنيهات من حقه أن يهين رموز الأندية فى مصر دون حسيب أو رقيب أن يقوم بتصفية حساباته وحسابات من يقوم بتحريضه لمصالح شخصيه علينا ياساده أن نفرق بين النقد البناء والتجاوز والخروج عن النص الذي زاد عن حده فى الآونة الأخيرة نحن فى حاجة إلى عدة لجان لمتابعة التجاوز فى بعض البرامج والتى تتخذ تلك التجاوزات من أجل رفع نسبه المشاهدة فهل تتحرك لجنه ضبط الأداء الاعلامى لنشعر أنها مازالت موجودة وتمارس دورها لتخلصنا من “الشتامين” فى الفضائيات …نتمنى ذلك !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

علي البحراوي يكتب ..مولد اللجان في الزمالك

لا أدري لمصلحة من يتم وضع كيان كبير اسمه نادي الزمالك في هذا المأزق الرهيب ...