«منصور» الزمالك

أخرس المستشار مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك ألسنة بعض الأقزام الذين يقودون حربا قذرة ضده فى محاولة لتصفية حسابات وزرع الفتنة ليس داخل النادى فقط، وإنما داخل مصر عن طريق أجندات خارجية وراءها عدد من كارهى الوطن الذين هربوا خارج مصر خصوصا فى دولتى قطر وتركيا.

يسعى هؤلاء الأقزام لتصدير الشائعات الكاذبة ضد رئيس الزمالك، بعد أن قاد خلال الفترة الماضية مسئولية التصدى لهم وكشفهم أمام الرأى العام وفضح مؤامراتهم ضد الوطن. اختلف أو اتفق مع مرتضى منصور، ولكن لا يمكن بأى حال أن تشكك فى نزاهته، وأنه صاحب أياد نظيفة ووطنى من الدرجة الأولى يواجه أعداءه وأعداء مصر بكل جرأة وشجاعة ولا يخاف فى الحق لومة لائم، وأنه منذ توليه مسئولية نادى الزمالك حقق إنجازات على كافة المستويات رياضية واجتماعية يشهد بها القاصى والدانى وحول الزمالك إلى ناد عالمى وواجه معارك كثيرة خرج منها منتصرا مرفوع الرأس بداية من الحجز على أموال النادى فى البنوك، مرورا بإيقافه من عدة جهات على رأسها اللجنة الأوليمبية والاتحاد الإفريقى لكرة القدم وكرة اليد ونجح بالقانون أن يحصل على حقوق الزمالك ليكون له بمثابة الدرع والسيف.

شخصية مرتضى منصور لا تعرف الانكسار أو الاستسلام أو رفع الراية البيضاء، فهو مقاتل شرس ما دام يعرف أنه على طريق الحق. ولأول مرة تتكاتف وتقف جماهير الزمالك بأكملها مع رئيس النادى وتعلن مساندتها له ووقوفها ضد هؤلاء الأقزام والفئة الباغية التى تريد النيل منه بالباطل مؤكدة دعمها له وهو ما شاهدناه جميعا من خلال «الهاشتاجات» التى ملأت مواقع التواصل بإعلان أن مرتضى منصور يمثل جميع الزملكاوية وأنها ستتصدى لأى شخص تسول له نفسه النيل منه.

مرتضى من خلال الفيديو الأخير الذى نشره أعلن أنه ليس مكسور العين وأى شخص يدعى أنه حصل على هدايا من أى مسئول عليه أن يخرج إلى الرأى العام ويعلن ذلك. الحقيقة التى نعرفها أن الرجل يعمل بكل ما أوتى من قوة لوضع ناديه فى مصاف الأندية العالمية، وأنه لن يلتفت إلى تلك الشائعات والأكاذيب المغرضة رافعا شعار القافلة تسير والكلاب تعوى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وجدى زين الدين يكتب .. حكاوى الزمالك فى مطروح

فى نادى الزمالك طفرة رائعة لا تخطئها الأعين، ولا ينكرها إلا كل جاحد حاقد على ...