الرئيسية » نادى الزمالك » أخبار النادى » حكاوي.. أزمة الزمالك لابد لها من حل.. بقلم: د. وجدى زين الدين

حكاوي.. أزمة الزمالك لابد لها من حل.. بقلم: د. وجدى زين الدين

عندما تحدثت أمس عن حالة نادى الزمالك العريق، كان من خلال عدة مستندات خطيرة تؤكد أن النادى فى حالة خطر حقيقية، خاصة أن مجلس المستشار مرتضى منصور العائد بعد عام كامل، وجد خزينة النادى خاوية على عروشها، وهناك التزامات كثيرة على النادى ويجب الوفاء بها، مما جعل مجلس مرتضى يواجه حالياً مأزقاً شديداً جداً أمام هذه الالتزامات الكثيرة التى يجب على النادى سدادها خلال المرحلة المقبلة.

والحقيقة التى أثرتها أمس بشأن ضياع 405 ملايين جنيه تم تحصيلها لصالح النادى خلال الفترة من 20 نوفمبر 2020 وحتى 23 نوفمبر 2021، كانت هذه الأموال كفيلة لمواجهة كل الأزمات الحالية داخل النادى العريق الذى أتشرف بالانتساب إليه.

لن أتحدث بمنطق أن هناك مؤامرات منصوبة لسقوط نادى الزمالك، وإنما أتحدث من منطلق آخر، كيف يواجه مجلس مرتضى منصور هذه الحالة الشديدة البؤس حالياً، ولذلك أضم صوتى إلى صوت مرتضى منصور فى ضرورة التحقيق وبأقصى سرعة فى المذكرات التى قدمها النادى إلى جهات الاختصاص المختلفة والتى تحدثت عنها أمس.

ولا أعتقد أبداً أن الحكومة المصرية ترضى بسقوط نادى الزمالك الذى يمر حالياً بأزمة مالية خطيرة جداً، والمعروف فى أى نادٍ أو مؤسسة وحتى الدول أن الذى يسقطها هو الأزمات المالية، وليس من المعقول أو المنطقى أن يتم ترك الزمالك بهذه الحالة الخطيرة، فالزمالك ليس كأى نادٍ، وسقوطه كارثة بكل ما تحمل هذه الكلمات من معانٍ.. وماذا يفعل مجلس مرتضى منصور العائد أمام هذا الخراب البشع الذى يسود النادى حالياً، فهناك مستحقات مالية كثيرة يجب على النادى الوفاء بها لأصحابها فى أسرع وقت.

والحقيقة أن مقالى أمس أثار ردود أفعال واسعة، وأن بعض جماهير النادى العريق تواصلت معى فى ضرورة إيجاد أى مخرج لحل هذه الأزمة الخطيرة حتى يقف النادى على قدميه.

ومن الكوارث التى حدثت أيضاً خلال عمل اللجان فى هذه السنة عقد اللاعب مصطفى محمد الذى تمت إعارته إلى نادٍ فى تركيا بمبلغ 2 مليون دولار فى عام ونصف العام، وتم وضع شرط أحقية شرائه نهائياً بـ«أربعة ملايين دولار» فى نهاية ديسمبر، على أن يتم دفع المبلغ فى يوليو 2022، رغم أن قيمة اللاعب تتعدى عشرة ملايين يورو، إضافة إلى تعديل عقود عدد من اللاعبين، رغم أن مدة عقودهم لم تنته بعد. ومن الغرائب أيضاً إعارة حارس المرمى محمد صبحى، رغم عدم وجود سوى حارسين هما أبوجبل وعواد.

وعلى العموم كل هذه الأمور لا تساوى شيئاً أمام إهدار 405 ملايين جنيه وبقاء النادى العريق بهذا الحال الذى آل إليه فى فترة زمنية تساوى اثنى عشر شهراً، ولابد من إيجاد حلول عاجلة لوقف هذا الخراب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طائرة الزمالك يفوز على الإعلاميين في دوري المرتبط

فاز الفريق الأول لكرة الطائرة بنادي الزمالك على نظيره الإعلاميين بنتيجة 3-0 في المباراة التي ...