الرئيسية » روشته عبور الفتح الرباطي بالمغرب … 90 دقيقة الاخطر في مشوار الزمالك بالكونفدرالية

روشته عبور الفتح الرباطي بالمغرب … 90 دقيقة الاخطر في مشوار الزمالك بالكونفدرالية

 

” لسه الأماني ممكنة ” شعار الزملكاوية والجهاز الفني للأبيض واللاعبين وأعضاء مجلس الإدارة قبل مواجهة الفتح الرباطي المغربي في مباراة العودة بدور ال 16 للكونفدرالية الأحد المقبل 3 مايو على رغم التعادل السلبى في مباراة الذهاب بالقاهرة من اسبوعين

حظوظ النادي الملكي في خطف بطاقة التأهل لدور ال 16 الثاني واستكمال مشوار الكونفدرالية أمرا ليس بالمستحيل أو صعب المنال فالفوز بأي نتيجة أو التعادل الإيجابي أو السلبى والاحتكام لضربات الجزاء الترجيحية فرص تجعل الزمالك يتجاوز المغرب الرباطي المغربي في عقر داره

ومن خلال التقرير نرصد روشته عبور الأبيض للمواجهة الصعبة المقبلة أمام الفتح الرباطي المغربي لاستكمال مشوار الكونفدرالية وتعويض التعادل المخيب للآمال في مباراة الذهاب واهدر فرصة الحسم بالقاهرة وانتظار جولة الإياب بالمغرب 3 مايو

عدم الانسياق وراء الاستفزازات

دائما ما تكون مواجهات أنديه الشمال الأفريقي حافلة بالعصبية الزائدة وهو الأمر الذى يتطلب من لاعبي الزمالك أصحاب الخبرة الأفريقية أمثال حازم إمام وأحمد عيد عبد الملك وإبراهيم صلاح وأحمد توفيق وعمر جابر التعامل مع محاولات لاعبي الفتح المغربي لاستفزازهم بنوع من هدوء الأعصاب خوفا من تعرض أى لاعب بالفريق للطرد الأمر الذى سيكون له تأثير سلبى وسيعقد من وضع الفريق خاصة وأن التحكيم الأفريقي يغالب ما ينحاز لأصحاب الأرض بالذات في مواجهات العودة وهو ما يجعل الجهاز الفني للزمالك يحذر لاعبيه من الاعتراضات على التحكيم والإلتحامات القوية مع لاعبي الفتح للابتعاد عن الكروت الصفراء والحمراء واستكمال المباراة بصفوف مكتملة .

الحفاظ على الشباك نظيفة

من المهمة الخطيرة في مباراة العودة بالمغرب والتي سيكون أحمد الشناوي ولاعبي خط الدفاع مكلفين بها الحفاظ على شباك الفريق نظيفة على مدار ال 90 دقيقة عمر اللقاء من أجل وضع لاعبي الفريق المغربي تحت ضغط عصبي وجماهيري طوال شوطي اللقاء وإصابتهم بحالة من التوتر والتسرع في إنهاء الهجمات في الوقت الذى سيكتسب لاعبي الزمالك الثقة باعتبار أن الحفاظ على الشباك من استقبال أي أهداف يجعل المباراة تتجه الى ضربات الجزاء الترجيحية والتي يجيد أحمد الشناوي حارس الفريق التعامل معها بشكل جيد وهو الامر الذى يجعل حظوظ الفريق الأبيض كبيرة فى تحقيق الفوز في حالة الاحتكام لضربات الجزاء بعض انتهاء اللقاء بالتعادل السلبى .

خطف هدف مبكر

من الأمور التي قد تسهل من مهمة الأبيض في مباراة دور ال 16 للكونفدرالية بالمغرب الأحد المقبل التفكير في مباغتة فريق الفتح المغربي بتسجيل هدف مبكر باستغلال الاندفاع الهجومي ووجود مساحات في خط الدفاع عكس مباراة الذهاب بالقاهرة واستغلال مهارات مصطفى فتحى  وأحمد عيد عبد الملك وباسم مرسى في غياب الرقابة عليهما لإحراز هدف أبيض يمنح لاعبو الزمالك الأفضلية ويصدر حالة من التوتر العصبي للاعبي الفتح المغربي لإدراك هدف التعادل للعودة مرة أخرى للمباراة وتسجيل هدف الفوز وهو امر من المؤكد سيكون صعبا في ظل الدفاعات الزملكاوية القوية وإجادة أحمد الشناوي في المواجهات الصعبة والذود عن مرماه بكل بسالة ،، واعتماد لاعبو الزمالك على الهجمات المرتدة السريعة من شانه أن يجعل الفريق يسجل المزيد من الأهداف خاصة وان فريق الفتح المغربي لان يعتمد على التكتل الدفاعي القوى والحديدي مثلما حدث في مباراة الذهاب بالقاهرة واللعب بأكثر من 7 للاعبين يغلب عليهم الطابع الدفاعي البحت لتضيق المساحات

اختيار التشكيل المثالي

من المؤكد أن الجهاز الفني للزمالك بقيادة البرتغالي فيريرا المدير الفني للفريق يدرك جيدا أن مباراة العودة أمام الفتح المغربي ستكون من النقاط الفاصلة والحاسمة في مشواره مع الأبيض لذا سيكون مطالب بمزيد من التركيز لتفادى سلبيات وأخطاء مباراة الذهاب باختيار التشكيل المثالي والنموذجي الذى يكون قادرا على ترجيح كفة الفريق والاعتماد على اللاعبين الجاهزين فنيا وبدنيا وفى جميع المركز بخلاف أن وجود الثنائي على جبر ومعه محمد كوفى  لقيادة خط الدفاع سيزيد الدفاع الزملكاوي قوة وصلابة لمنع الهجوم المغربي من الاقتراب من مرمى أحمد الشناوي في ظل أن الهدف الأساسي الحفاظ على شباك الفريق نظيفة بالإضافة لضرورة الاعتماد على المهاجم المشاغب باسم مرسى باعتباره يملك موهبة المناوشات والروح القتالية والاصرار وإجادة التعامل مع الكرات العرضية والانطلاقات السريعة وهو ما يجعله يشكل خطورة على دفاعات الفتح المغربي

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد عبدالغني يخوض تدريبات تأهيلية خاصة

أدى محمد عبد الغني مدافع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، فقرة تدريبات تأهيلية خاصة ...