الرئيسية » نادى الزمالك » أحداث وفعاليات » كلمة ونص.. الانتماء للزمالك في مصر وتونس
أحمد طه
أحمد طه

كلمة ونص.. الانتماء للزمالك في مصر وتونس

بقلم: أحمد طه

أمس كان يوما للتعبير عن الحب والانتماء لنادى الزمالك العظيم.

فى تونس حيث بعثة فريق كرة القدم برئاسة اللواء مستشار عماد عبد العزيز رئيس النادي، فوجئت البعثه بدخول لاعبا الزمالك التونسيان السابقين، يامن بن ذكري ووسام العابدي اللذان ارتديا الفانلة البيضاء مع جيل التسعينات، للترحيب بأبناء الزمالك من الجيل الحالي، ويعيشا ذكريات الماضي التي قال العابدي وبن ذكرى أنهما لم ينساها ابدا لأنه كما نقول الزمالك وطن يعيش فينا فكيف ننسى حب الوطن ؟، وهكذا كل لاعب أجنبي يلعب للزمالك لا ينسى الكيان والجمهور.

وفي نفس الوقت بالقاهرة، كان المستشار هشام إبراهيم نائب رئيس النادي، يقود مظاهرة حب وانتماء أخرى مع أبناء المنظومة الإعلامية، كبار وصغار، للإعلان عن قيادة ثورة دفاع عن الزمالك بالحق، والتصدى لكل مارق يفكر في الاساءة للنادي الملكي أو العودة به إلى بحر الظلمات، متحاهلا أن الزمالك يعيش عصرا جديدا أبيض ناصع البياض، عبر عنه وسام العابدى ويامن بن ذكرى من على بعد آلاف الكيلو مترات.

حقيقة شعرت بالدماء البيضاء تجري في عروقي بسرعة، عندما شاهدت شبابا وفتيات يتعهدون بحمل لواء الدفاع عن النادي الذي ترأسه الفريق محمد حيدر بأشا وزير الحربية، وكبير ياوران الملك فاروق ملك مصر والسودان، الذي سمى النادي باسمه عندما هزم الأهلى مرتين 6_ 0 ولعب له يحيى إمام وحماده إمام وحازم إمام وعبد الكريم صقر وحنفي بسطان وحسن حلمي ومحمد لطيف وحسن شحاتة وشيكابالا، وكل فطاحل كرة القدم.

أنه الزمالك الوطن والانتماء الذي عاش طول عمره يحب أبناءه بعضهم، ويدافعون عنه في الملاعب وليس في المحاكم !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الزمالك يتعادل مع الأهلي ويواصل تصدر الدوري

تعادل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك مع نظيره الأهلي، بهدف لمثله، في المباراة التي ...